بقليلٍ مِن … تستطيع …

قهوة وإنسانية ..

Posted on: يونيو 24, 2009

قليل من القصص التي تصلني تلمسني من الداخل إلا هذه القصة .. أحببت أن أضمها لحملتي الخاصة بالإنسانية ..

القصة بعنوان “ قهوة على العلّاقة ..

قهوة بنكهة انسانية

قهوة بنكهة انسانية

في مدينة البندقية وفي ناحية من نواحيها النائية،كنا نحتسي قهوتنا في أحد المقاهي فيها.

فجلس إلى جانبنا شخص وصاح على النادل”الخادم”إثنان قهوة من فضلك واحد منهماعلى العلاقة،فأحضر النادل له فنجان قهوة وشربه صاحبنا،لكنه دفع ثمن فنجانين،وعندما خرج الرجل قام النادل بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها:فنجان قهوة واحد.

وبعده دخل شخصان وطلبا ثلاث فناجين قهوة واحد منهم على العلاقة،فأحضر النادل لهما فنجانين فشرباهما، ودفعا ثمن ثلاث فناجين وخرجا، فما كان من النادل الا أن قام بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد.

وعلى ما يبدو أن الأمر قد دام طوال النهار.


وفي أحد المرات دخلنا لاحتساء فنجان قهوة،فدخل شخص يبدو عليه الفقر ،فقال للنادل : فنجان قهوة من العلّاقة !

أحضر له النادل فنجان قهوة ،فشربه وخرج من غير أن يدفع ثمنه !

ذهب النادل الى الحائط وأنزل منه واحدة من الأوراق المعلقة،ورماها في سلة المهملات.

طبعاً هذه الحادثة أمام أعيننا جعلتها تبتل بالدموع لهذا التصرف المؤثر من سكان هذه المدينة والتي تعكس واحدة من أرقى أنواع التعاون الإنساني.

ولكن يجب علينا أن لانحصر هذا المثال الجميل بفنجان قهوة وحسب

ولو أنه يعكس لنا أهمية القهوة عند الناس هؤلاء هناك ..

فما أجمل أن نجد من يفكر بأنه هناك أناس يحبون شرب القهوة ولا يملكون ثمنها.

ونرى النادل يقوم بدور الوسيط بينهما بسعادة بالغة وبوجه طلق باسم .

ونرى المحتاج يدخل المقهى وبدون أن يسأل هل لي بفنجان قهوة بالمجان، فينظر الى الحائط ويطلب فنجانه ومن دون ان يعرف من تبرع به،فيحتسيه بكل سرور،حتى ان هذا الحائط في المقهى يمثل زاوية لها مكان خاص في قلوب سكان المدينة هذه

ببساطة .. أن تكون رسول سعادة .. وسيتملكك شعور أن ترسم البسمة على وجه حزين .. صدقني بأنك ستشعر بالأثر الذي تركت .. وكم كلفّك؟ مقدار فنجان قهوة لا أكثر ..

هل فكرنا .. بأن ندعوا الطفل القابع خارجاً ويبيع “العلكة” في “العراء” على “صندويشة”  لا يتعدى ثمنها ال”15″ ليرة في أفضل الأحوال .. هل فكرت صراحةً بهذا الأمر؟
أم وصلنا لتلك المرحلة التي أصبحنا نشيح بنظرنا بعيداً كي لا نتأذى .. ونمضي المساء بسلام ..
ربما بكل ما أفرزته الدنيا .. فقدنا أبسط خصائصنا .. إنسانيتنا ..

رجاءاً, لا تفقدوا إنسانيتكم, حافظوا على ما تبقى منها .. وشاركوا إنساناً آخر بفنجان قهوة ..

أنس

إنسانيات:

إنّك إنسان ..

فقط لإنه إنسان ..

16 تعليق to "قهوة وإنسانية .."

صدقت أنس … وهي حقاً فكرة بسيطة … شراء “صندويشة” أو ربما هدية بسيطة تدخل السعادة لنفوسهم …

أحيي فيك إنسانيتك ..

((هل شاهدت هذا الموضوع: http://moazbaghdadi.wordpress.com/2009/06/23/%d9%83%d9%8a%d9%81-%d9%86%d9%86%d8%b5%d9%81%d9%87%d9%85%d8%9f%d8%9f/ )))

صديقي معاذ..
فكرة صغيرة تصرف صغير .. يجب عدم التفكير به .. علينا ان نتصرفه مدفوعين بإنسانيتنا المغيّبة أسفاً ..

قرأت تدوينتك 🙂 جميلة .. ومن سينصفهم؟

صدقت يا أخي
هي أمور بسيطة لا تكلفنا شيئا
ولكنها قد تعني لهم الكثير…

سوف أجربها

جربي إحساس الإنسان الذي سيغمرك للثمالة 🙂

تحياتي ريم لإنسانيتك ..

جميل جدّاً .. تدخل في تفاصيل التصرفات ونتائجها على الآخرين .. تدويناتك مشجعة

فقدنا البساطة .. يا رنا ..

وكي نعيدها لا بد من تعليم التصرفات الإنسانية بأبجدية .. 😦 ..

بيسعدني ان الإنسانية هنا أعجبتك .. وتحياتي لإنسانيتكِ ..

رمزية القصة لا تعطي للواقع حقه
منذ سنتين تقريبا وفي أولى أيامي الجدية بالعمل التطوعي الذي أعمل به حتى هذه اللحظة
قمنا بطرح مشروع توزيع ملابس نصف مستعملة على الفقراء
اآلية لحصول على “النصف مستعملة ” تتطلب اشتراك جميع من في المنظمة بإحضار جميع الملابس التي لا تزال جديدة وبنفس الوقت لا يرتدونها ، بسبب صغرها على أحجامهم أو بسبب أنها لم تعد تروق لهم

كنت من اللجنة القائمة على تحزيم الهدايا قبل إرسالها إلى العوائل الفقيرة
البعض منها كان موضوعا بأكمامه مبالغ مالية محترمة جدا ، والبعض الآخر كان واضحاً انه قد تم شراءه خصيصا لهذه الحملة

البحث عن الانسان القابع بداخلنا رحلة قاسية فيها من المشقات الكثير .. ضحكة طفل صغير أو ابتسامة رجل عجوز من خلف كبرائه يمحي كل الآلام التي تعاني منها .

شكرا لك على تذكيرنا باستمرار أننا ننتمي لفئة البشر وبروحنا الانسانية الطيبة .

عزيزي 🙂 ابتسمت كثيراً عندما قرأت ردك 🙂 ..

إنسان أنت .. ومن كتاباتك استشففت هذا الأمر ..
مشروع توزيع الملابس هو قمة العطاء 🙂 وأحييك عزيزي .. بشدة ..

وأتمنى أن تفرد لنا تدوينة خاصة بتجربتك هذه 🙂 علّ البشر يتذكرون 🙂 ..

شكراً صديقي

إذا كانت الحملة مستمرة …. قد أجد الكثيرين ممن سيساعدون .. أخبرنا المزيد رجاءً …

حملة شخصية ..

وأود جمع المزيد .. لا أحب الكثير من الشعارات ..
الكل .. بقليل من إنسانيتهم يستطيعون ..

سنبدأ بمواقف وتبنيها ..
وجمعها ..
كي نعيد الإنسانية 🙂 لرونقها

انس…
لكل امرئ من اسمه نصيب… و انت لاسمك نصيب منك…
بارك الله في قلبك الكبير و رزقك على قدر نيتك … آمين…
افتخر بك صديقي 🙂

فخري بإنسانتيك عزيزتي أكثر 🙂 وشكراً جزيلاً للطفك الذي أحبّ ..

🙂
شكراً مرة أخرى لكِ ماريّا .. الإنسانة

كثيرا ما صرنا نختصر الانسان فينا
في بعض الاحيان على الارصفة هناك فقط من يحتاج منا ابتسامة
و نمر دون انتباه منا لهم – و هكذا تمر الحياة ايضا

جميلة القصة و معبرة

نختصره لأنه أصبح يزعجنا عند كل موقف يستثير الانسانية القابعة ..

بالضبط .. اوافقك على المواقف 🙂 ..

شكراً لأنك أحببتي القصة ..
ومدونتك إنسانية جداً 🙂

مرارة الحياة حوَّلت إنساننا إلى شخص مرٍّ لايطيق حتى نفسه..فكيف سيكون مع الآخرين؟؟

تحية..
و

ودٌّ

دائماً نرمي تخلينا عن انسانيتنا بأننا تركناها معلقة على الدنيا ..

أليست الدنيا هكذا منذ الأزل؟
الظروف وشاءت ..
يجب علينا أن نتمسك أكثر لا ان نتحول لكيانات تمشي فقط ..

ودّ كثير صديقتي 🙂 .. وتحية أجمل ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

للإنسان الذي يمرّ من هنا … عبقك … يبقى …

الصفحات

انستغراميات ..

حدث خطأ أثناء استرداد الصور من إنستغرام. ستعاد محاولة في غضون بضع دقائق.

مرّ من هنا

  • 55٬505 إنسان ...

في ذمّة التاريخ … ستلحظ …

يونيو 2009
د ن ث ع خ ج س
« مايو   يوليو »
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930  
%d مدونون معجبون بهذه: