بقليلٍ مِن … تستطيع …

Archive for the ‘بقليل من التعميم …’ Category

sparkly-dust-my-hands

بالصدفة .. بريد إلكتروني قادني بلحظة لثلاثة سنوات خلت ..

لكلماتي وحروفي ..

قررت أن اعتلي صهوة القلم, وأعبّر من جديد ..

انتظرونا..

 

 

الأوسمة: ,

نفضت الكثير من الغبار عن هذه الصفحات ..

أشعر ببطء الأحرف التي تتوالى بين السطور ..

ببساطة, زخم الحياة حاصرني .. فلم يعد لي مثقال دقيقة مع نفسي كما كنت سابقاً .. أو أنني أشرّع لنفسي مبررات ..

بمختصر الحديث ..

انتقلت مع كل أغراضي وأمتعتي إلى ركن جديد .. دافئ بخصوصية أكبر ..

انتقلت إلى http://www.anasalali.net/blog

دمتم ..

أنس

هل كان الدين يوماً يحرم علينا الخروج مبتسمين؟

هل الدين هو ما يجبر علينا أن نجلس بين الحائط والآخر .. دون أدنى همسة .. من الصباح للمساء ولا يظهر للشمس إلا عينان حائرتان؟

وهل الدين هو من يعتبر أن أن تعيش باستمتاع .. هو أمر .. “حرام” ..

هل كونك جميلاً .. أمر مكروه؟ ..

لا .. ليس الدين ما سبق ..

إنما هو ترهات أنصاف رجال لم يبق لهم من رجولتهم إلا قيود بالية ستروا بها فقدهم ..

ذكورتهم تتعزز .. بقيد يلطمون به أنثى ..

بئس ذكورتهم وأحمد الله أن الرجولة هربت من فرط خجل وسمها بهم .. أحمدك يارب ..

أنس

الأوسمة:

مادة .. أموال وبيوت .. مظاهر .. ضحكات متكلفة ونظرات غيورة ..

“طلبها ابن العائلة الفلانيّة” “يا لحظها .. ستعيش برغد ..”

أحب النظر بشفقة لمن يعيش القشرة .. لمن فقد الحياة ومعناها .. لمن عاش كي يحقق هدفاً أرضياً .. وصل إليه والآن يتخبط .. ما لحياته من معنى بعد الآن .. بعد أن وصلت لما أراد ..

تشاركني تلك المتمتعة بالتفاصيل .. النظرة ..

ما كان المال .. المادة وكل ما سبق غاية .. بل وسيلة لكي تعيش حياتك باستمتاع ..

“كم حياة ستعيش؟” تقول هيَ, “لن أقضي حياتي في اللهاث خلف بيت في المنطقة الفارهة وبضع ملايين أجعلها تزين عنقي ويديَّ .. سأقضي حياتي يا سيدي بجوارك, أتمتع بكل لحظاتها .. أتأمل الله واقترب من معرفته أكثر .. وأكثر .. “

أشدّ على يدها .. مردداً .. “وأنا مَعــــكِ ..”

..

أنس


للإنسان الذي يمرّ من هنا … عبقك … يبقى …

الصفحات

أعجبكم عبق ..

مرّ من هنا

  • 57٬377 إنسان ...

في ذمّة التاريخ … ستلحظ …

يوليو 2020
د ن ث ع خ ج س
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031