بقليلٍ مِن … تستطيع …

Posts Tagged ‘التأمل التجاوزي

الإنسان عدو ما يجهل, مقولة معروفة عند الجميع ومطبقة (أكاد أجزم) عند الجميع أيضاً …

لذا سأتحدث عن موضوع شائك قليلاً وعن تجربة شخصية وبما لا (ينتهك) خصوصيتي.

“التأمل” … كلمة غريبة عنّا مجتمع (العلميّين) … روحانيات وطاقة وشكرات وما إلى هنالك من أمور غير منتهية وسلسلة (مسبحة) يصعب حصرها … وحسب المقولة (عدو ما يجهل) لذا كنت عدو التأمل وأرى تمضيته في قيلولة لذيذة كفيلة باستعادة النشاط الذي يعد التأمل به في البداية …

بدأ الأمر بمرحلة مابعد التخرج (العظيمة) و(الاحباطات المتتالية والمدروسة) والتي تركتني (عجينة) جاهزة … لتقبل هذا الأمر …

بدأت بما يدعى بالتأمل التجاوزي وعن طريق جلسات خاصة ونوع من (البهورة) ذات الطابع الهندي الصريح وأمور غريبة بصراحة تمّ تعريفنا وتلقيننا (تعاليم) التأمل …

أعتقد أنه ما شجعني على هذا, كون صديقي المقرّب معي وهو (عقلاني أكثر بكثير مني) ولذا لا ضير من تجربة الجديد … فإن لم نستفد شيئاً نكون قد تعلمنا عن شيء لا يفيد فلا نكرره …

انسحب البعض بعد عدة جلسات لعدم (دخول الفكرة في رأسهم) …

بقينا انا وصديقي نناضل في سبيل الراحة المنشودة في يوم مثقل بالعمل …

ابتسامات وعدنا بها التأمل … وأيضاً راحة … لا توتر بعد اليوم (وأشبه ب<تايد> بقوة مغناطيسية تزيل التوتر) … ذكاء خلّاق (مستوى لم نعهده نحن البشر العاديين من الذكاء وهو مصدر الأفكار وملتقى القوى الأربعة*) … صفاء روحي (يخدمنا في ديننا لنكون مع ربنا بعباداتنا وصفاء الروح يغمرنا) …

كان التأمل مرتان يومياً وبمعدل 20 دقيقة لكل مرّة …

في البداية الأمر ممتع جداً لأسباب عدة منها التجربة الجديدة والراحة العميقة من التأمل ذاته والاسترخاء المرّكز … قدرتك على التحكم بأفكارك عظيمة, تستطيع أن تحيّد الآثار السلبية لكل فكرة على حدى … شيء رائع … ولكن … (أعلم أننا دوماً ننتظر ال”ولكن” التي تنغص علينا حلمنا الجميل) الأمر بدأ يختلط لدي … ما بين الآثار المريحة للتأمل وما بين ثقل الصلاة على قلبي … أصبحت ألجأ إليه أكثر من علاقتي الروحانية مع خالقي . بدأت أشعر أنني في حالة من التشتت التي لم أعد أعرف أين أنا وهذا ما قصدته في تدوينتي السابقة بالتطور المتسارع وفقدان الشعور بالوقت وماهية التطور …

ومن ثم وصلت لمرحلة (البحث عن تأمل أكثر فاعلية) بعد أن (التأمل التجاوزي لم يعد يشبع رغباتي المطالبة بمزيد من الاسترخاء في وقت أقل وتطور عقلي في وقت أقل وأقل) …

هنا وقفت … وقررت أن أعيد تقييم ما حدث خلال ال3 أشهر المتسارعة …

أعدت التقييم …

فنجان القهوة الصباحي, فيروز … قرآن ما قبل الخروج .. دعاء والدتي … دعاء الخروج … ومن ثمّ استقبال الدنيا بوجه مبتسم أفضل من أي تأمل صباحي …

قيلولة لمدة 10 دقائق عصراً … تعيدنا لسابق عهدنا من طاقة وفنجان آخر من القهوة ألذ من تأمل العصر …

رابطنا الروحاني وإحساسنا بوجوده … مناداة الخالق عزّ وجل ومعرفتنا بسماعه لنا أفضل مما كل ما سبق …

صلاتنا التي تبعث الطمأنينة المفقودة في الركب المتسارع … أفضل من فكرة التأمل بدون هدف …

قراءة القرآن التي تبعث الدفء بين جنباتنا قلبنا المتماوت … كفيلة بأن تعيدنا للدنيا ببشاشة وما أحوجنا لها …

والبقية تعرفونها وأعتقد أن الفكرة قد وصلت دون (اللف والدوران أكثر) …

أنس

ما سبق هو تجربة شخصية ورأي شخصي لا أكثر وخاصة حول ما يدور حول التأمل بشكله العام والتجاوزي بشكله الخاص …

* القوى الأربعة : ارتكاز ما يسمى الSOT .

يمكنكم الاضطلاع أكثر عن التأمل التجاوزي بالبحث عنه.

هناك أمر كان يشغلني حقاً …

وأود مشاركته معكم …

سنّة الحياة والانسان هي التطور …

كلنا نتطور …

لكن أوصلتم لمرحلة ما من التطور (السريع والمتلاحق) للدرجة التي تفقدون معها ماهية الشخصية وتصلون لمرحلة لا تستطيعون تقدير التطور الحاصل أو معرفة التغيرات الحادثة؟

ببساطة أكثر …

نمرّ بمراحل من الضغط ونفقد فيها السيطرة على ما يحيطنا من مشاعر وأحاسيس من ناحية ومن تصرفات من ناحية أخرى, أمررتم بها؟

وتبرز هذه الحالة بشكلها الأعظمي لمن يمارس الرياضات والممارسات الفكرية التي تساعد على تنمية العقل الواعي والباطن بشكل (أسّي) كالتأمل بأشكاله …

مارست أحد أشكال التأمل وهو (التأمل التجاوزي Transcendental Meditation) |سأقوم بإدراج تدوينة منفصلة عن هذه التجربة المثيرة|…

تصل لمرحلة من ضبط النفس والوعي الباطني (لدرجة عالية جداً) بالاضافة للتحكم بالتوتر … ولكن يصاحبك شيء من التفكير المتعالي بالإضافة لفقدان الذات والانصهار مع الذات الجديدة التي تفقدك علاماتك الأساسية المميزة … أي لا تعود مسيطراً بالشكل الرئيس وتبدأ بمرحلة استغراب ذاتك الجديدة …

بعد هذا الإحساس الذي وصلني … قمت بمقاطعة التأمل … وجلست مع نفسي جلسة تقييم شامل … لأعيد تأهيل ما وصلت إليه …

ومن ثمّ عاودت الانطلاق بشكل طبيعي …

وإلى الآن … لي في الأسبوع يوم … أجلس فيه لوحدي … أقيّم نفسي ومقدار تطوري خلال الأسبوع كاملاً…

الأمر مفيد جداً … هل تقوم به أنت؟ وهل أحسست يوماً بما شعرت به؟

أنس


للإنسان الذي يمرّ من هنا … عبقك … يبقى …

الصفحات

انستغراميات ..

حدث خطأ أثناء استرداد الصور من إنستغرام. ستعاد محاولة في غضون بضع دقائق.

مرّ من هنا

  • 56٬200 إنسان ...

في ذمّة التاريخ … ستلحظ …

مايو 2019
د ن ث ع خ ج س
« يونيو    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031