بقليلٍ مِن … تستطيع …

Posts Tagged ‘غيرة

مادة .. أموال وبيوت .. مظاهر .. ضحكات متكلفة ونظرات غيورة ..

“طلبها ابن العائلة الفلانيّة” “يا لحظها .. ستعيش برغد ..”

أحب النظر بشفقة لمن يعيش القشرة .. لمن فقد الحياة ومعناها .. لمن عاش كي يحقق هدفاً أرضياً .. وصل إليه والآن يتخبط .. ما لحياته من معنى بعد الآن .. بعد أن وصلت لما أراد ..

تشاركني تلك المتمتعة بالتفاصيل .. النظرة ..

ما كان المال .. المادة وكل ما سبق غاية .. بل وسيلة لكي تعيش حياتك باستمتاع ..

“كم حياة ستعيش؟” تقول هيَ, “لن أقضي حياتي في اللهاث خلف بيت في المنطقة الفارهة وبضع ملايين أجعلها تزين عنقي ويديَّ .. سأقضي حياتي يا سيدي بجوارك, أتمتع بكل لحظاتها .. أتأمل الله واقترب من معرفته أكثر .. وأكثر .. “

أشدّ على يدها .. مردداً .. “وأنا مَعــــكِ ..”

..

أنس

أفاقت من نومها مذعورة …
شادي …

أين هو ذلك المشاكس الصغير …
الذي كان يشاطرني حلواه التي تصنعها له أمه العجوز …
نخرج لساحة القرية … نتبادل مشاكسات … وضحكات …
نتشاطر احزان طفولة وغيرة صغيرة … شادي يلعب مع أصدقاء جدد …

ذلك اليوم…
لم يكن هناك شمس …
لم يكن هناك سماء …
لم يكن هناك هواء …

كان الصوت سيد الموقف …

لم نكن نستطيع أن نفتح أعيننا … ولا آذاننا …
كانت أصابعنا الصغيرة تحاول حمايتنا من صوت وحشي …

فتحت الصغيرة عيناها …
رأت شادي يسارع للصعود لما وراء الجبل …
يريد أن يرى … يريد أن يكتشف ماهوالصوت…
يريد أن يواجه ذلك المرعب … الذي أخاف صديقته …
بطولة بمعنى الطفولة …

صرخت … نادت … ترجت …
لم يستمع … ربما لأن الصوت وقف بينهما …
خفت الأصوات …
اختفت الأصوات …

اختفى معها شادي …

أقرأ باقي الموضوع »


للإنسان الذي يمرّ من هنا … عبقك … يبقى …

الصفحات

انستغراميات ..

حدث خطأ أثناء استرداد الصور من إنستغرام. ستعاد محاولة في غضون بضع دقائق.

مرّ من هنا

  • 56٬755 إنسان ...

في ذمّة التاريخ … ستلحظ …

أكتوبر 2019
د ن ث ع خ ج س
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031