بقليلٍ مِن … تستطيع …

تطوّر … متسارع؟ أم ماذا؟

Posted on: فبراير 20, 2009

هناك أمر كان يشغلني حقاً …

وأود مشاركته معكم …

سنّة الحياة والانسان هي التطور …

كلنا نتطور …

لكن أوصلتم لمرحلة ما من التطور (السريع والمتلاحق) للدرجة التي تفقدون معها ماهية الشخصية وتصلون لمرحلة لا تستطيعون تقدير التطور الحاصل أو معرفة التغيرات الحادثة؟

ببساطة أكثر …

نمرّ بمراحل من الضغط ونفقد فيها السيطرة على ما يحيطنا من مشاعر وأحاسيس من ناحية ومن تصرفات من ناحية أخرى, أمررتم بها؟

وتبرز هذه الحالة بشكلها الأعظمي لمن يمارس الرياضات والممارسات الفكرية التي تساعد على تنمية العقل الواعي والباطن بشكل (أسّي) كالتأمل بأشكاله …

مارست أحد أشكال التأمل وهو (التأمل التجاوزي Transcendental Meditation) |سأقوم بإدراج تدوينة منفصلة عن هذه التجربة المثيرة|…

تصل لمرحلة من ضبط النفس والوعي الباطني (لدرجة عالية جداً) بالاضافة للتحكم بالتوتر … ولكن يصاحبك شيء من التفكير المتعالي بالإضافة لفقدان الذات والانصهار مع الذات الجديدة التي تفقدك علاماتك الأساسية المميزة … أي لا تعود مسيطراً بالشكل الرئيس وتبدأ بمرحلة استغراب ذاتك الجديدة …

بعد هذا الإحساس الذي وصلني … قمت بمقاطعة التأمل … وجلست مع نفسي جلسة تقييم شامل … لأعيد تأهيل ما وصلت إليه …

ومن ثمّ عاودت الانطلاق بشكل طبيعي …

وإلى الآن … لي في الأسبوع يوم … أجلس فيه لوحدي … أقيّم نفسي ومقدار تطوري خلال الأسبوع كاملاً…

الأمر مفيد جداً … هل تقوم به أنت؟ وهل أحسست يوماً بما شعرت به؟

أنس

10 تعليقات to "تطوّر … متسارع؟ أم ماذا؟"

والله يا أنس انا التأمل قديش قريت عنو ما وصلت اله، يمكن لأنو بمل فوراً، بس وقت بنام باخد أنفاس عميقة وطويلة وبعمل زفير بطيء، وبشعر براحة فيها.

في فكرة بحديثك وهي:
“تصلون لمرحلة لا تستطيعون تقدير التطور الحاصل أو معرفة التغيرات الحادثة؟”

مو بس هيك بتحس في زحمة كبيرة بالأفكار براسك ، ضجة وسرعة بتصير ما بتقدر تعرف اذا أكلت صحنك أم لا وانت عم تطلع علي وهو فاضي!!.

هذا الشعور يا أنس لما بقعد معها ولما بكون معها بتخلص منو تماماً، يا زلمة متل يلي كان حاطط سماعات ومعلي الصوت 24 ساعة وفجأة اجا واحد وشال السماعات عنك.

هذا يلي بشعرو لما بكون معها.

صباح الخير أنس
مع إني حاولت كتير اتأمل بحيلتي ما نجحت غير مرة وحدة بالتركيز شوي بس
غير هيك كنت يا انعس يا ما اقدر ركز ومع علمي بفوائد التأمل بس شكلي ما رح اقدر عليه
شكرا للتدوينة

التأمل التجاوزي موضوع آخر تماماً …
مافيه أي نوع من التركيز …
نهائياً …

بس انا عم اقصد على الأمور المتلاحقة اللي بتصير معنا وبتخلينا نفقد توازننا اولا ونفقد ذاتنا ثانياً في غمرة الاحداث؟
صار معكم هيك شي ؟

أما بالنسبة لزحمة الأفكار … التأمل التجاوزي كان يوصلك لمرحلة تحكم بالفكرة ذاتها وتقليبها ومن ثم إما الاستفادة منها او لا …
طبعاً بدون أن تؤثر عليك نهائياً …

شكراً لمروركم محمد وعلوش …
يسعد صباحكن 🙂

بصراحة لا أتأمل في تطوري الا في اللحظات الحرجة أو التي أكون فيها سعيدة لهذا التغير أو التطور أو العكس عند الحزن بسبب تطور لا يعجبني ..
موضوع التأمل مهم جدّاً حتى عندنا في الدين . عبادة التفكّر ..

الموضوع مهم جدّاً ولكني للأسف لا أمارسه بشكل كبير

أعتذر عن التعليق السابق باسم نادي الكتاب يبدو أنه مسجل في ورد بريس ولم أنتبه لذلك .. أرجو حذفه 😦
__________________

مرحبا أنس .. 🙂

ما عندي فكرة عن التأمل التجازوي…
بتأمل بالأوقات اللي بحس فيها أني بحاجة لرجع الأمور لطبيعتها ولرجع التوازن..
سأقرأ عن الموضع أكثر ان شاء الله واحاول تطبيقه ..

شكراً أنس 🙂 🙂

جميل جداً… و لكن لا اخفيك انني اتوه في دوامات هذه الممارسات التاملية و التي تقود الانسان للتطور الذاتي…
اتارجح بين السيطرة و فقدان السيطرة… بين النقص و الكمال… لا ادري… احياناً اشعر انها تشوشني فالقي بها خلفي و اعيش حياة “برية”… و احيانا اخرى اتوق لضبط نفسي و احكام السيطرة على شذوذات المزاج و تقلبات الشخصية فيها…
ليتني اصل الى قرار!! 🙂
_________________________

اقرا تدوينتي الاخيرة 🙂

رائعة جدا ..
بالنسبة لي اتأمل .. كلما كان لي متسع من الوقت قبل النوم ..
او الصباح ..
موضوع رائع ومفيد ..
سأحاول تجربة التأمل المتسامي ..
وشكرا لك ..
اختك ..يقطين / مدونة لنرتقي ..

إذا بدي اتأمل بإنجازات أسبوع … رح تجيني كآبة!!!

المشكلة أنو بصير معنا أنو ما عنا وقت لنتأمل، وهي مصيبة بحد ذاتها، إذا الواحد ما عاد عنده وقت لحاله … فسلامتك!

موضوع التأمل رائع بغض النظر …
ولكن الخوف من التأثيرات الجانبية وخاصة فيما يتعلق (بالشكرات وتنظيفها) …
الأمر يحتاج مني الكثير من البحث … ولكن بعد أن أجد (القليل من الوقت سأستطيع البحث 😦 )

سأقوم بالرد عكسياً 🙂 …
فتوشة …
عتبان شوي لقلة مرورك من هنا وعسى خير …
بالنسبة لتأملات الاسبوع وخاصة إن ما كان في شي خرج الواحد يقيمه شي بيكئب كثير …
بالنسبة لوقت التأمل كنت أتحجج بهل الموضوع … وبصراحة التأمل صار عندي ردة فعل ضده …
أنا هلأ ما بتأمل بس بقعد لحالي … مثل ما بيقولوا جلسة صفا مع نفسي …
مشان أنطلق من جديد …

تحياتي … ولازم تلاقي هالوقت صديقتي 🙂 …


يقطين 🙂
كانوا يحذرونا من تأمل ما قبل النوم بسبب أنو التأمل بيخلينا نرتاح كثير فبتنشّط …
والتأمل الصباحي رائع ولكن ليس بعد الآن …

بصراحة فنجان قهوتي وفيروزتي أحلى اندفاعة صباحية ولليوم كله …
تحياتي لمرورك


ماريّا
صديقتي اللذيذة, الحياة البرية ممكنة بس لما بتكون قدامك مسئوليات كبيرة بالشغل والدراسة, ما خرج الواحد يغامر بالموضوع نهائياًَ …
لازم يتنظم … يبعد المزاجيات … وما يخلي أي شي يعكّر صفوه مشان يكون انتاجه في أعلى طاقة ممكنة …
هالشي كان ممكن … بقليل من التأمل …
يسعد مساكي 🙂 …


فرح …

أهلين فيكي وبنادي الكتاب 😦 …
بفضل تقرأي عن التأمل العادي وبالنسبة للتجاوزي انطري تدوينتي عنه وتجربتي معه وبعدين قرري انو بدك ولا لأ …
وتحياتي الك 🙂 … ولشبيبة نادي الكتاب السبّيحة (تفعيل من سباحة وهو الفعل الذي نقوم به الآن أنا وانتي )


رنا
بعضهم بيسميها رياضة … وممارسوها من خلال اتصالي معهم … هادئين جداً لدرجة تثير الأعصاب …
ما بيتأثروا بشي سلبي …
بيحكوا بالطاقة كثير كثير …
بيشوفونا على شكل طاقة سلبية أو ايجابية …
وقت التامل مقدس عندهم …

وبصراحة هالموضوع بيستحق التجربة (ليس التجاوزي منه) …
تحياتي لكي صديقتي …

شكراً لكم جميعاً …

هاى انس،
انا شوفت على ال youtube موضوع ال transcendental meditation ده و عجبنى جدا ، لكن للآسف لم أجد التكنيك ، وقالو انك يجب ان تتعلمه على يد متخصص ، فبماذا تنصحنى و انا لا يتيسر لى إيجاد معلم فى مصر.

و على فكرة انا اجيد الإنجليزية ،فأرجو ارسال اى موارد قد تراها مفيدة. (:

نهى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

للإنسان الذي يمرّ من هنا … عبقك … يبقى …

الصفحات

انستغراميات ..

حدث خطأ أثناء استرداد الصور من إنستغرام. ستعاد محاولة في غضون بضع دقائق.

مرّ من هنا

  • 55٬103 إنسان ...

في ذمّة التاريخ … ستلحظ …

فبراير 2009
د ن ث ع خ ج س
« يناير   مارس »
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
%d مدونون معجبون بهذه: